وتعاونوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الإثم والعدوان


    النظام ودوره في الحياة

    شاطر

    abdalkader
    Admin

    المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 20/08/2011
    العمر : 42
    الموقع : العراق

    النظام ودوره في الحياة

    مُساهمة  abdalkader في الأربعاء أغسطس 31, 2011 9:03 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في دولة ألمانيا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية كان الناس يتدافعون من أجل الصعود على متن القطار فرأت سيدة ألمانية هذا المشهد فوقفت عاليا حتى رئاها الجميع فقالت لهم : صحيح اننا خسرنا الحرب ولكننا لم نخسر أخلاقنا.

    إخوتي واخواتي إن صفة النظام هي الصفة التي أوصانى بها الرسول صلى الله عليه وسلم ودعانى أن نتحلى بها ولكننا لم نفهم هذه الصفة بشكل واضح ونحن المسلمون نطبق هذه الصفة بنسبة لاتتجاوز ال 13% ونحن نطبقها في أماكن معينة وبشكل محدود وللأسف هذا مايشهده العالم الإسلامي اليوم وهذه الصفة تحتاج إلى تنشيط فيجب أن يكون كل واحد منا يطبق وينصح الأخر على تأدية هذا النظام لإن في النظام يتقدم المجتمع وتتنوع الأفكار لدى الأفراد كما وأنه يساعد على التضحية والخلق الحسن . فأنا اسأل المسلمين من هو أكثر نظاما نحن أم حشرات النمل ؟ أو نحن أم النحل ؟ أو نحن أم المجتمعات الغربية . لماذا نحن لانهتم بالنظام . إن للنظام دور مهم جدا في بناء الوطن ونهضته فالوطن يعلوا مقاما بفضل النظام . أنا أدعوا الناس المسلمون أن يتحلوا بصفة النظام لإن الله يأمر المسلمين بهذه الصفة فهل سوف يرفضون طلب الله لهم . شكرا جزيلا لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مارس 28, 2017 12:29 am